هل تحالف العرب ثانية مع اليهود ضد الإسلام؟

Publié le par spiritual whisper

يبدو هذا العنوان مستفزا لكن المعنى مقصود. فإذا كان لايَصُدق على عامة العرب فإنه يَصدُق على قادتهم وزعمائهم. ولقد ذكرني حالهم اليوم بما كانوا عليه بَُعَيْدَ الهجرة، عندما أََلَّبَهُم اليهود وجمعوهم ثم جاؤوا بهم إلى المدينة عازمين على إستئصال شأفة ساكنيها وإبادة خضرائهم ، فحاصروها أياما وليالي مُقَََّّضّين أوقاتهم في اللهو والغناء وشرب الخمور، وصبية المدينة ونساؤها يتضورون من الجوع لا يجدون ما يسدون به الرمق. وهاهم اليوم يعودون إلى سابق عهدهم فيمالئون اليهود ويأتمرون بأمرهم ويتفانون في ذلك، فيحكمون الحصار على غزة لمجرد أنها أرادت أن تُحكم بمرجعية الإسلام. فإذا كانوا يعتقدون أن حياة آلاف الأبرياء ستطيل آماد عروشهم فهم واهمون ساهون عن أن تلك الأرواح قد تصبح ريحا تجتثهم كما اجتتث أسلافهم وردتهم على أعقابهم خاسئين .

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article